مديرية التربية الدينية في تركيا تقيم مسابقات لتلاوة القرآن والأذان في مدارس الأئمة والخطباء

تقام في مختلف الولايات التركية بشكل دوري مسابقات لتحفيظ وتلاوة القرآن الكريم على بين الجوامع، وبين مدارس اﻷئمة والخطباء.

وتتوزع هذه المسابقات على خمس فئات: مسابقات معلمي القرآن الكريم، ومسابقات حفظ القرآن الكريم بين اﻷئمة والخطباء والمؤذنين، ومسابقات ترتيل وتجويد القرآن الكريم، ومسابقات رفع اﻵذان ﻷجمل صوت وأداء، ومسابقات حفظ القرآن الكريم للموظفين والموظفات في المؤسسات الدينية.

تهدف هذه المسابقات حسب المديرية إلى المساهمة في تنشئة الخطباء والأئمة ومساعدتهم على التخلص من اﻷخطاء والعيوب. وتسعى كذلك لتحسين أداء المؤذنين، ونشر التوعية واﻹرشاد.

وفي نهاية كل مسابقة تقدم الهدايا للفائزين والمتميزين، ومنها هدايا نقدية قد تصل إلى 10 آلاف ليرة تركية، ومنها ثقافية كسلسلة كتب، وتسلم لكل متنافس شهادة.

وتشرف على هذه المسابقات رئاسة الشؤون الدينية التركية بالتعاون مع المديرية العامة للتربية الدينية التابعة لوزارة التربية والتعليم الوطني.

وفي شهر رمضان الماضي، أقيم حفل لتوزيع جوائز المسابقة الدولية الرابعة لقراءة القرآن الكريم وحفظه بجامع الفاتح بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وفي كلمة له خلال الحفل، أشار أردوغان إلى أن “القرآن نزل في مكة، وقرئ في القاهرة، وكتب في إسطنبول”، وقال: “من خلال هذه المسابقة، أرى أن القرآن لم يكتب فقط في إسطنبول على أفضل وجه، وإنما يقرأ أيضا على أفضل وجه، وبإرادة الله سيقرأ في هذه المدينة على الدوام”.

ومنذ أيام، أقامت المديرية العامة للتربية الدينية بوزارة التربية والتعليم مسابقة لاختيار أجمل صوت في تلاوة القرآن الكريم واﻵذان، منذ أيام في “شرناق”.