الدراسة في روسيا

Home / دول الدراسة / الدراسة في روسيا
 
في روسيا اليوم أكثر من 1000 مؤسسة تعليمية للتعليم العالي، ثلثاها تقريباً مؤسسات حكومية، ويتلقى التحصيل العلمي في الجامعات والمعاهد فيها أكثر من سبعة ملايين طالب وطالبة بينهم ما يقارب المئة وحمسون ألف طالبٍ أجنبي من مختلف دول العالم، ومن بين هؤلاء الطلاب الأجانب مانسبته ثلاثون بالمئة ممن يتلقون تحصيلهم العلمي على حساب الدولة الروسية مستفيدين من نظام المنح الذي تقدمه الدولة الروسية للطلاب من الدول الصديقة.

وتتميز المؤسسات التعليمية في روسيا بسمعتها الجيدة وكفاءات كوادرها التعليمية العالية، اذ تصنف أربع جامعات روسية ضمن تصنيف أفضل الجامعات في العالم. وتعتبر روسيا اليوم من أكثر الدول المتقدمة في مجال التعليم حيث تبلغ نسبة المتعلمين في روسيا 99% في مقابل واحد بالمئة فقط من الأميين.


هذا وتحتل الجامعة الروسية للصداقة بين الشعوب مكانة خصوصية بين المؤسسات التعليمية العالية في روسيا، أسستها حكومة الاتحاد السوفيتي في عام 1960 وكانت مهمتها الاساسية تقديم العون في اعداد الكوادر الوطنية المؤهلة تماماً لبلدان آسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية.


وخلال نصف قرن من وجودها تحولت جامعة الصداقة بين الشعوب إلى إحدى أكبر المؤسسات التعليمية في العالم، لإعداد وتأهيل الأخصائيين الأجانب، وهي من أولى الجامعات الروسية التي انتقلت الى المعايير الأوروبية في التعليم العالي.


وبعد أن كسبت الجامعة سمعة باهرة كمركز علمي وتدريسيٍ كبير احتلت مكانتها منذ اثني عشر عاماً في قائمة أفضل خمس جامعات في روسيا، كما أن المكانة الدولية لجامعة الصداقة رفيعة أيضاً فمن خلال نشاطها على مدى خمسين عاماً أحرزت الجامعة شهرة عالمية واسعة.


أكثر من ستين ألفاً من خريجيها الجامعيين وحوالي خمسة آلاف بدرجة دكتوراه ودكتوراه دولة يعملون في مئة وخمسةٍ وستين بلداً من بلدان العالم، ويمارسون بالوقت ذاته الدبلوماسية الشعبية الحقيقية من خلال تشجيعهم تطوير العلاقات الطيبة المنفتحة بين الشعوب والبلدان.


ومما له دلالته أن جميع رواد الفضاء الأجانب الذين حلقوا مع طواقم من رواد الفضاء الروس والسوفييت تعلموا اللغة الروسية على يد أساتذة جامعة الصداقة بين الشعوب.