بيت الطالب: أخبارنا

Home / Archive by category "أخبارنا"

منحة لدراسة البكالوريوس والماجستير والدكتوراة من جمعية مشعلة الدولية في تركيا

أعلنت جمعية مشعلة الدولية للطلاب (Meşale Uluslararası Öğrenci Derneği) عن منحة دراسية للطلاب في تركيا، أجانب وأتراك، لدراسة البكالوريوس وللطلاب الذين في السنة الرابعة إضافة إلى طلاب الماجستير والدكتوراة، للعام الدراسي 2017-2018.

وبالنسبة لشروط القبول بالمنحة فهي كالتالي:

– المنحة مفتوحة لخريجي البكالوريوس أو الطلاب الذين يدرسون في السنة الرابعة.

– تقبل جميع التخصصات في منحة الدراسات العليا للماجستير والدكتوراه، وتكون الدراسة باللغة الإنجليزية أو التركية حسب ما يطلبه المترشح، كذلك يكون قبول التخصصات بما هو متاح ضمن الجامعات المتعاقد معها من قبل الجمعية.

– مدة منحة اللغة التركية سنة كاملة تكون ضمن معاهد تعليم جامعية.

– التقديم متاح للجنسين من مختلف البلدان.

تمتاز المنحة بأنها شاملة لرسوم الجامعة بالإضافة إلى السنة التحضيرية، إضافة إلى التأمين الصحي السنوي ونفقات السكن والطعام، و تذكرة طائرة سنوية ذهابا وإيابا، ومصروف شهري للطالب، يضاف لذلك التوجيه لعمل الإقامة القانونية، وتتخلل المنحة رحلات سياحية وبرامج تثقيفية متنوعة.

وللتقدم إلى المنحة يجب على الطالب أو الطالبة إرسال صور عن الشهادات والمؤهلات مع الاستمارة، عبر الرابط أدناه، إلى البريد الإلكتروني للجمعية، إضافة إلى تسجيل فيديو من 90 ثانية بعنوان: “أقنعني بقبولك”.

يشار أن السن المقبولة للماجستير أو منحة اللغة التركية هو 30 سنة. أما الدكتواة فهو 35 عامًا.

رابط الاستمارة: http://meshale.org/en/wp-content/themes/Tema/pdf/NEW_FORM_2017_2018.pdf
رابط الجمعية: http://ar.meshale.org

يذكر أن جمعية مشعلة الدولية للطلاب قد تأسست عام 2012، ومقرها مدينة إسطنبول التركية. وتهدف إلى النجاح والتفوق الداراسي، وإكساب مهارات وخبرات حياتية من خلال الأنشطة والدورات التعلمية، إضافة إلى تقويم السلوك من خلال متابعة أساتذة محترفين، ونشر طاقة بشرية متعلمة مثقفة خلوقة في المجتمعات التي تعمل ضمنها الجمعية.

أردوغان: سنجري تعديلاً على المناهج الدراسية لنعززها بتاريخنا العريق والمشرف

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنهم يعتزمون إجراء تعديلات على المناهج الدراسية في بلاده؛ مرجعًا الأمر إلى رغبتهم

في “تعزيز الكتب والمناهج بتاريخنا العريق والمشرف”.

جاء ذلك في كلمة ألقاها الرئيس التركي، خلال اجتماع في القصر الرئاسي بالعاصمة أنقرة، حضره رئيس الوزراء بن علي يلدريم،

ووزراء، وشبان وشابات من 81 محافظة تركية، ومن جمهورية شمال قبرص التركية، بمناسبة عيد الرياضة والشباب، وإحياء ذكرى

مؤسس الجمهورية، مصطفى كمال أتاتورك.

وتابع أردوغان مخاطباً الشباب، “أنتم من سيُظهر للعالم مدى قوة الشعب التركي، ومن ثم أنتم منوطٌ بكم تحقيق الإصلاحات

والثورات في بلادنا”.

وأكد أنه “رغم تعرض تركيا إلى هجمات أكثر التنظيمات الإرهابية دموية (لم يسمها)، فإنها لم تتنازل قيد أنملة عن أهدافها

واستثماراتها”.

وتابع في ذات السياق “لقد تواصلت أستثماراتنا، لأن هدفنا هو الارتقاء بتركيا فوق مستوى الحضارات المعاصرة، نحن عازمون على

ذلك، ولعل دافعنا الأكبر في الأمر، هو رغبتنا في ترك دولة تركية آمنة مستقرة ومزدهرة لشبابنا والأجيال القادمة”.

تجدر الإشارة أن تركيا وجمهورية شمال قبرص التركية، تحتفلان في 19 أيار/ مايو من كل عام، بعيد الرياضة والشباب وإحياء ذكرى

مؤسس الجمهورية، وهو اليوم الذي انطلقت فيه “حرب الاستقلال” بقيادة أتاتورك، ضد قوات الحلفاء عام 1919.

واليوم شهدت الولايات التركية فعاليات مختلفة بهذه المناسبة التي تعتبر عطلة رسمية في البلاد

مديرية الشؤون الدينية التركية تعلن تاريخي أول يوم رمضان وعيد الفطر

أعلنت مديرية الشؤون الدينية التركية عن تاريخي أول يوم من رمضان، وعيد الفطر السعيد لعام 2017.

وأشارت مديرية الشؤون الدينية إلى أنّ تاريخ 27 أيار / مايو، والمصادف ليوم السبت، يوافق أول يوم من رمضان لعام 2017.

وذكرت المديرية في بيان لها، أنّ أول أيام عيد الفطر السعيد سيوافق تاريخ 25 حزيران / يونيو، والمصادف ليوم الأحد.

وتجدر الإشارة إلى أنّ المواطنين سيبدؤون على هذا النحو عطلتهم بدءا من مساء يوم الجمعة المصادف لتاريخ 24 حزيران.

هيئة المنح التركية تحدد مقابلات القبول في البكالوريوس هذا العام

نوّهت هيئة المنح التركية ببدء إرسال مواعيد المقابلات الشخصية للمتقدمين لمنح العام الدراسي 2017-2018

وتنصح الهيئة جميع المتقدمين بمتابعة بريدهم الإلكتروني للتأكد من قبولهم.

وقد تلقت هيئة المنح التركية خلال فترة التقديم التي استمرت طيلة شهر آذار/ مارس 2017

ما يقارب 110 ألف طلب تقديم لطلاب من 163 دولة مختلفة لمتابعة دراساتهم في البكالوريوس ضمن الجامعات التركية هذا العام،

وبدأ بالفعل إعلان القبول ومراسلة المقبولين مبدئيًا من خلال الرسائل الإلكترونية (الإيميل).

يشار إلى أن البلدان التي وصلتها رسائل دعوات المقابلة في المنحة التركية إلى حد الآن

هي: كوسوفو، وكينيا، وباكستان، وألبانيا، وكازاخستان، وقيرغستان، وأفغانستان، والعراق،

ومقدونيا، وتنزانيا، وأوكرانيا، والجزائر، وإثيوبيا، وإرتيريا، وصربيا،

والبوسنة، وروسيا الاتحادية، وأذربيجان، والكاميرون، والسودان،

والصومال، وبينين، وفلسطين، ومالاوي، وإيران، وتونس، وجيبوتي، و

جورجيا، والهند. بالإضافة إلى الطلبة السوريين المتواجدين داخل تركيا ودول اللجوء.

جامعة “حجة تبة” تعلن عن مفاضلتها للطلاب الأجانب للعام 2017-2018

أعلنت جامعة “حجة تبة” Hacettepe Üniversitesi الحكومية في تركيا عن فتح باب التسجيل ومواعيد المفاضلة الخاصة بأقسامها وشواغرها للطلاب الأجانب.

حيث حدّدت آخر موعد لاستلام الاوراق يوم الجمعة الموافق في 14 آب/ يوليو 2017، وتاريخ المقابلات في 2-3-4 من شهر آب/ أغسطس الذي يليه.

يشار إلى أن الشهادات المقبولة للتسجيل تتم حسب الأقسام والفروع المطلوبة، حيث يُشترط تقديم شهادات اختصاصية لدراسة بعض الأقسام كالطب والصيدلة، بينما تقبل بقية الشهادات على حسب المعدلات وحسب الاختصاص المطلوب كما يرد في الرابط التالي

وتجدر الإشارة إلى أن الأوراق المطلوبة هي: شهادة الثانوية مترجمة ومصدقة، وكشف الدرجات مترجم ومصدق، إضافة إلى صورة شخصية وشهادات أخرى إن وجدت، وصورة جواز السفر أو بطاقة الكمليك، وترسل الأوراق إلى عنوان الجامعة في أنقرة.

وتعتبر جامعة “حجة تبة” ثاني أهم جامعة رسمية حكومية في تركيا وإحدى الجامعات الكبرى في أنقرة. وقد تأسست الجامعة عام 1967 م في مدينة أنقرة
، وتضم 14 كلية مختلفة بالإضافة الى 13 معهد اثنان منها معاهد عليا ومعهد لتعليم الموسيقى و6 معاهد عليا مهنية بالإضافة إلى 41 مركز بحث وتطبيق.

تمتلك الجامعة حرمين، الأول يقع في البلدة القديمة من مدينة أنقرة ويستضيف المركز الطبي، والثاني هو حرم Beytepe الذي يبعد حوالي 13 كيلومترًا عن

وسط المدينة. ويغطي الحرم الجامعي في Beytepe حوالي 6 مليون متر مربع من الأراضي الخضراء والغابات، وتضم كليات العلوم الاقتصادية والإدارية والتربية

والهندسة والفنون الجميلة والآداب، والعلوم.

يبلغ عدد طلاب الجامعة أكثر من 30 ألف طالب ويتم التدريس فيها باللغة الإنجليزية أيضاً. أما الأقسام و الفروع المتواجدة في جامعة حجة تبة فهي:

– كلية الطب.

–  كلية الصيدلة.

– كلية الهندسة.

–  كلية الفنون الجميلة.

–  كلية الآداب.

–  كلية التربية.

–  كلية العلوم.

–  كلية العلوم الصحية.

– كلية الصناعة.

– كلية الاتصالات.

–  كلية الاقتصاد والعلوم الادارية.

– كلية القانون.

– كلية الصيدلة.

– كلية العلوم الرياضية.

يذكر أن ترتيب الجامعة هو السابع على مستوى تركيا، و764 على مستوى العالم.

أكثر من 103 آلاف طالبًا وطالبة أجانب يتلقون تعليمهم في تركيا

أظهر تقرير “الهجرة في تركيا 2016م” الذي نُشِر أمس الأربعاء أن العام الماضي 2016م شهد إصدار 61 ألف و116 تأشيرة جديدة

من أجل الطلاب الدوليين القادمين إلى تركيا بهدف التعليم العالي، وفي نفس الوقت حصل ما يقرب من 795 ألف و962 طالبًا على

تأشيرات دخول، ممن كانوا يقيمون في تركيا.

وقد تم إعداد التقرير من قِبل المديرية العامة لإدارة الهجرة التابعة لوزارة الداخلية التركية، استنادًا إلى البيانات الواردة من وزارة

التربية الوطنية، ووزارة الشباب والرياضة، مجلس التعليم العالي (YÖK)، وإدارة الأتراك المقيمين في الخارج والمجتمعات ذات

الصلة.

وحسب ما أظهر التقرير، فقد كانت أعلى نسبة من الطلاب الأجانب القادمين إلى تركيا للدراسة من سوريا، وأذربيجان،

وتركمانستان.

وبلغ إجمالي عدد الطلاب الأجانب المسجلين في الجامعات التركية للعام الدراسي 2016/ 2017م حوالي 103 آلاف و727 طالبًا

وطالبة، منهم قرابة 15 ألفًا و36 طالبًا وطالبة أفغانيًا، وحوالي 14 ألفًا و765 طالبًا وطالبة من سوريا، تليهما تركمانستان في

المرتبة الثالثة بـ 10 آلاف و642 طالبًا وطالبة.

كما أن الرقم الإجمالي للأجانب الذين يتلقون التعليم في المؤسسات التركية أعلى من ذلك بالنسبة للمؤسسات التعليمية غير

التقليدية، إذ تستضيف المؤسسات التابعة لوزارة التعليم الوطني 232 ألف و714 طالبًا أجنبيًا إضافيًا، كما يوجد في المراكز

التعليمية المؤقتة 459 ألفًا و521 طالبًا إضافيًا، وبذلك يصل مجموع الطلاب الأجانب الذين يدرسون في تركيا إلى 795 ألفًا و962

طالبًا وطالبة.

وفي حين يموّل بعض هؤلاء الطلاب تعليمهم الخاص، تقدّم تركيا أيضًا دعمًا مادّيًا، وغير مادّي على شكل منح دراسية، وأكبر هذه

المنح هو برنامج المنح الدراسي التركي (Türkiye Bursları)، الممول من قِبل الحكومة، حيث يشمل السكن، ودعمًا ماديًا، وفي

عام 2016م فقط بلغ عدد الطلبة الحاصلين على المنحة ألف و868 طالبًا وطالبة، وعلاوة على ذلك قدّمت إدارة الأتراك المقيمين

في الخارج والمجتمعات ذات الصلة منحًا دراسيةً لنحو 3 آلاف و995 فردًا، من 142 بلدًا.

12 سؤال وجواب عن الدراسة الجامعية في تركيا

نشرت “ترك برس” في تقارير سابقة أسماء ومواصفات الجامعات إضافة إلى شروط وتكاليف التعليم الجامعي في تركيا بشكل عام، وذلك لاقتراب مواعيد التسجيل في معظم الجامعات التركية، ولرغبة الطلاب في الإحاطة بما يتعلّق بالدراسة الجامعية فيها.

أما الآن فسنحاول الإجابة قدر الإمكان عن أهم الأسئلة التي تتبادر إلى أذهان الطلاب العرب والأجانب الراغبين في الالتحاق بالجامعات التركية:

1- هل يجب إتقان اللغة التركية للدراسة في الجامعة؟

ينصح بتعلم التركية لأجل العلاقات الاجتماعية والتبادل الثقافي في حال كانت اللغة المعتمدة في الجامعة المقصودة هي الإنكليزية، أما إذا كان التسجيل في البرنامج الجامعي الذي يعتمد التركية كلغة تعليم، فيجب إتقان اللغة التركية. لذلك يجب التأكد من لغة المنهاج والبرنامج في الجامعة التي يرغب الطالب الدراسة فيها.

2- هل الشهادات الجامعية التركية معترف بها في الخارج؟

مجلس التعليم العالي التركي هو الجهة المشرفة على جميع الجامعات التركية، وهو مشارك في مشروع مدينة “بولونيا” الإيطالية الذي يقضي بإنشاء فضاء جامعي متطابق مع جميع دول الاتحاد الاوربي، بما يضمن توحيد المعايير النوعية في الدرجات الأكاديمية، إضافة إلى اعتراف باقي الدول في القارات الأخرى.

3- ما هي لغات التعليم المعتمدة في الجامعات التركية؟

إما التركية أو الإنكليزية أو كلاهما معًا، وقد أضيف مؤخرًا اللغات العربية والفرنسية والألمانية، وقد تطلب لغة أجنبية أخرى كمادة إلزامية أو اختيارية. لذلك ينصح بالتواصل مع الجامعة للحصول على تفاصيل بهذا الخصوص.

4- ما هي الوثائق التي يتم إبرازها لإثبات تعلّم اللغة الإنكليزية؟

طلاب التبادل الجامعي حسب برنامج “إراسموس” إضافة للذين لغتهم الأم هي الإنكليزية ليسوا بحاجة لأي وثائق. وكما ذكرنا فإن اللغة المعتمدة في العديد من الجامعات، إضافة إلى اللغة التركية، هي اللغة الإنكليزية، أما الطلاب الذين لغتهم الأم ليست الإنكليزية فعليهم توفير اثباتات على المهارة باللغة الإنكليزية. كما تقبل بعض الجامعات رسالة من أستاذ أو بروفيسور من الجامعة الأصلية الخاصة بالطالب. وتطلب بعض الجامعات التركية مستوى أدنى من المهارة في أحد الاختبارات الدولية (أيلتس، توفل، سات وغيرها)، بينما تطرح بعض الجامعات الأخرى اختبارات لغة خاصة بها.

5- هل تتوفر صفوف لتعلم اللغة التركية في الجامعات التركية؟

في الجامعات التي تعتمد اللغة الإنكليزية تكون دروس اللغة التركية أمرًا اختياريًا. ولكن ينصح الطلاب الأجانب بمتابعة محاضرات باللغة التركية لتطوير تجربة العيش داخل تركيا.

6- ما الذي يجب فعله للالتحاق كطالب تبادل في تركيا؟

يجب أن يتم الترشيح من قبل الجامعة الأصلية، ومن ثم تقديم طلب للالتحاق بالجامعة في تركيا، وفي حال كانت الجامعة لا تمتلك اتفاقًا مع أي جامعة تركية فيجب التقدم كطالب “متميّز”.

7- هل بإمكان طالب التبادل في تركيا نقل الاعتمادات لدراسته الجامعية؟

نعم، يمكن نقل اعتمادات الجامعة الاصلية، ولكن على الطالب الحصول على الموافقة على المواد التي اختارها من جامعته قبل وصوله من أجل ضمان معرفتها.

8- ما هي المواعيد النهائية لتقديم الطلبات؟

يختلف الأمر من جامعة لأخرى، لذلك يجب التأكد من المواعيد النهائية للتقديم للجامعة المختارة.

9- ما هو الدعم الذي توفره المكاتب الدولية للطلاب الأجانب؟ وهل يوجد برنامج توجيهي؟

أجل، توفر العديد من الجامعات وبالتحديد الخاصة منها أسبوعًا توجيهيًا منظمًا للطلاب الوافدين، ويتم إرسال البرنامج عادةً عبر البريد الالكتروني قبل وصول الطالب إلى الحرم الجامعي. وينصح الاتصال بالمكتب الدولي في الجامعة المضيفة من أجل التفاصيل.

في مرحلة ما قبل التسجيل، يتوفر برنامج توجيهي سيساعد الطلاب في تعلم التنقل في وسائل النقل العامة (بالإضافة لبطاقات الحسم الخاصة بالطلاب)، الحصول على تصريح إقامة، والحصول على بطاقة هوية طلابية. ويمكن للطلاب المرور بالمكتب دومًا في حال وجود أي تساؤل.

10- هل الطالب الراغب بالدراسة في تركيا بحاجة إلى تأشيرة دخول؟

بمجرد وصول رسالة القبول، على الطالب التقدم للحصول على تأشيرة طلابية من خلال التواصل مع أقرب سفارة أو قنصلية تركية في بلده، ويمكن أن تستغرق العملية من 15 إلى 45 يومًا. وعقب وصول الطالب إلى تركيا، عليه السعي للحصول على تصريح إقامة خلال 30 يوم ليسمح له بالسفر داخل وخارج تركيا دون الحاجة لإعادة طلب التأشيرة.

11- ما الذي يجب فعله للحصول على تصريح إقامة؟

يتم إرفاق تأشيرة الطالب التي حصل عليها من السفارة التركية في وطنه الأم بـ “الشهادة الطلابية” من المكتب الدولي خلال ثلاثة أسابيع من التسجيل في الجامعة المضيفة من أجل تصريح الإقامة، وتبلغ كلفة تصريح الإقامة حوالي 300 ليرة تركية.

12- هل بإمكان الطالب الأجنبي العمل في تركيا؟

قانونيًا، لا يملك الطلاب الأجانب الحق بالعمل في تركيا.

بدء توزيع الدعم المالي للطلاب السوريين الملتحقين بالمدارس التركية

ضمن خطة وضعتها وزارة التربية والتعليم الوطني التركية بالتعاون مع الاتحاد الأوروبي ووزارة الأسرة والهلال الأحمر التركي منذ

بداية العام 2017، تم تخصيص دعم مالي منظّم يقدم شهريًا للطلاب السوريين الملتحقين في المدارس الوطنية التركية.

 وقد حددت المبالغ الموزّعة على الطلاب في جميع المراحل الدراسية. ففي مرحلة التعليم الأساسي من الأول حتى الثامن

يحصل الطلاب السوريون الذكور على مبلغ 35 ليرة تركية للطالب الواحد أما الطالبات الإناث فيحصلن على 40 ليرة تركية. أما حلقة

التعليم المتوسط “الثانوي” فيمنح الطلاب الذكور فيها مبلغ 50 ليرة تركية والطالبات الإناث 60 ليرة، هذا بالإضافة إلى منح 100

ليرة تركية في نهاية كل فصل دراسي للمداومين بشكل نظامي.

وتأتي هذه الخطوة كبادرة تحفيز للأهالي غير القادرين على تحمّل مصاريف التعليم، لإرسال أبنائهم إلى المدارس بشكل منتظم،

خاصة لمن لدية عدة أبناء في المدرسة، وكذلك لاحتواء المتسربين، كما تشكّل دعمًا مقدّمًا للطلبة للالتزام بالدوام والتقيّد

بمتابعة تعليمهم وتحصيلهم العلمي.

وبهذا الصدد يوضح السيد “عليوي.ذ” الذي يعمل مدرسًا في أحد المراكز السورية المؤقتة، وهو أب لستة أبناء، أربعة منهم

يتعلمون في مدرسة تركية ابتدائية، ثلاثة ذكور وفتاة، فيقول: “وصلتني رسالة قي منتصف الشهر تقريبًا على هاتفي الجوال تنص

على وصول مبلغ من المال إلى مركز البريد التركي (ptt) ولدى استفساري حول مصدره أبلغوني بأنه مخصص لأطفالي الذين في

المدرسة. وكنت قبل ذلك قد توجهت إلى مدرسة أبنائي حيث طلبت من الإدارة ورقة لتقديمها إلى مركز (sosyal yardimlasma

ve dayanisma vakfi) تثبت أنهم في المدرسة المذكورة، وبعد تقديمها للمركز المذكور بأسبوعين تقريبًا وصلتني الرسالة وقبضت

المبلغ من خلال بطاقة صراف “ptt” ذاتها التي أقبض من خلالها مرتبي الخاص بالتدريس، أما غير المعلمين فيستلمونها من داخل

المركز بعد إبراز الكيملك…”.

يذكر أن المستفيدين من هذا الدعم هم فقط الطلاب الملتحقون بالمدارس التركية من السوريين.

اللغة العربية تفوز بنتيجة تغريدة رئيس مجلس التعليم التركي

حصلت اللغة العربية على نسبة مرتفعة في استبيان أطلقه مؤخرًا رئيس مجلس التعليم العالي في تركيا عبر حسابه الرسمي

على تويتر، فقامت وزارة التعليم العالي في تركيا بإضافة اللغة العربية إلى اللغات التي يمكن تقديم امتحان اللغة فيها بالإضافة

إلى لغات أجنبية أخرى مثل الفرنسية والألمانية والإنكليزية.

وأوضح “يكتا صارج” رئيس مجلس التعليم التركي في تغريدة له على تويتر أنه تم إضافة العربية والألمانية والفرنسية بالإضافة إلى

الإنكليزية في امتحان اللغة، مشيرًا إلى أن العربية حصلت على نسبة 62% في الاستبيان الذي نظّمه على تويتر.

وكان السيد صارج قد طرح سؤالًا على متابعيه في تويتر حول إمكانية إضافة لغة أخرى بالإضافة إلى اللغة الإنكليزية في امتحان

وزارة التربية التركية طالبًا منهم الاختيار بين أربع لغات من بينها العربية.

 

وسأل يكتا صارج متابعيه عبر تغريدة ثبتها على حسابه الرسمي في تويتر قائلًا: “إضافة إلى اللغة الإنكليزية ما هي اللغة التي

تريدون إضافتها إلى امتحان وزارة التربية التركية، الألمانية أم العربية أم الفارسية أم الفرنسية؟”.

 

وقد شارك بالتصويت عليها أكثر من 162 ألف مستخدم على تويتر وحظيت بآلاف الإعجابات ومشاركات للتغريدة.

 

يشار إلى أن جامعات تركية بادرت إلى افتتاح عدة أقسام وبرامج للتدريس باللغة العربية، من بينها جامعة إسطنبول العريقة، في

محاولة لاستيعاب التزايد الكبير في أعداد المواطنين العرب المقيمين على الأراضي التركية.

وخلال العقد الأخير حققت تركيا قفزة نوعية كبيرة في مجال التعليم وفي خطوات متلاحقة، افتتحت 8 جامعات في تركيا أقسامًا

وبرامج باللغة العربية بشكل كامل، كما بادرت جامعات تركية عدة إلى افتتاح أقسام وبرامج جزئية للتدريس باللغة العربية، في

محاولة لاستيعاب التزايد الكبير في أعداد الطلاب العرب في تركيا ولاسيما من سوريا.

 

وافتتحت عدة جامعات تركية أقسامًا خاصة للتدريس باللغة العربية، لاسيما في برامج الحقوق والتربية والشريعة والآداب.

 

وتعد جامعة “السلطان محمد الفاتح” الوقفية رائدة في هذا المجال، فهي أول جامعة تدرس موادها وبرامجها باللغة العربية كاملةً،

وذلك منذ بداية عام 2015.

دراسة الطب في الجامعات التركية بين المراتب الأولى عالميًا

توْلى دراسة الطب في تركيا اهتمامًا خاصًا في جامعاتها الحكومية والخاصة، وتحرص وزارة التعليم العالي التركية على متابعة كل ما تحتاجها ومراقبة سير أعمالها العلمية والعملية لمواكبة التطورات والاكتشافات الحديثة والمشاركة في الأبحاث الدولية الطبية.

وهذا ما جعل كليات الطب التركية تحتل المرتبة 12 في الترتيب العالمي.

الطب البشري للحديث عن البرنامج الجامعي لدراسة الطب البشري بشكل عام، فالمعروف أن مدة الدراسة في كلياته بتركيا تبلغ 6 سنوات.

يمكن بعدها للطبيب المتخرج دخول اختبار الدراسات العليا في الطب، ويقصد به امتحان الاختصاص “TUS”.

وفي حال نجاحه في الاختبار المذكور يمكنه التخصص في المجال الطبي الذي يرغب به.

وبعد الانتهاء من سنوات التخصص، التي تزيد أو تنقص حسب الاختصاص، يكون طبيبًا أخصائيًا.

ويشترط على جميع الطلاب الدراسين في كليات الطب التركية القيام بتدريبات عملية في المستشفيات (ستاجات) وفقا للبرنامج الذي تحدده الكلية، وعادة ما تبدأ تلك التدريبات في السنة الجامعية الرابعة.طب الأسنانأما بالنسبة لطب الأسنان في تركيا، فمدة الدراسة في كلياتها 5 سنوات، تبدأ فيها الدروس العملية (الستاجات) اعتبارًا من السنة الرابعة، ويتوجب على المجموعات الطلابية الكشف وفحص أعداد معينة من المرضى.

كما يشترط على الطالب اجتياز دروس الطب الشرعي، والطب الداخلي، والجلدية، والجراحة العامة، إضافة إلى الأنف والأذن والحنجرة، للتخرج من كليات طب الأسنان بتركيا.

وعلى طبيب الأسنان الراغب في إكمال دراسته العليا والتخصص أن يجتاز اختبار الدراسات العليا لطب الأسنان DUS.كليات الطب في الجامعات التركية يذكر بأن الجامعات التركية التي تشتمل على تدريس الطب عددها 109 جامعات، أما الكليات الطبية التي تعتمد اللغة الإنجليزية في برامجها الدراسية في جامعات تركيا فهي:

– كلية الطب في جامعة حاجي تبة بأنقرة.

– كلية الطب بجامعة مرمرة بإسطنبول.

– كلية جراح باشا بجامعة إسطنبول.

– جامعة غازي بأنقرة.

– جامعة مايس بإسطنبول.

– جامعة يلدريم بيازيد بإسطنبول.

– جامعة غازي عنتاب.

– جامعة إينونو.

– جامعة أتاتورك.

إضافة إلى الجامعتين الخاصتين: يدي تيبة الأهلية بإسطنبول، وكلية الطب بجامعة كوتش الخاصة بإسطنبول.

وتجدر الإشارة أن الكليات المذكورة تمتلك أحدث الأجهزة الطبية المستخدمة في العالم إضافة إلى دخول الدولة التركية مؤخرًا في مضمار صناعة الأجهزة الطبية المتطورة والصناعات الدوائية.